خطيئتي الأولى

CF1F13AD-2DB1-4659-84C0-0C648F8B861B

قبل أن أدخل في عالم الكبار وفي عمر مبكر قابلتُ المعضلة والجريمة التي لن يسامحني عليها القانون، تحت أنظمة وقوانين العائلة الصارمة، فادي الصبي الذي يصغرني بثلاث أعوام، لقد كانت لديه ابتسامة مدهشة قادرة على أن تغمر من أمامه بالسعادة، لقد كان فادي وحيد عائلته المدلل والذي كانت تربيته السليمة في وسط عائلة متفهمة خير دليل على أن الشدّة ليست دائما الخيار الصحيح للتربية، كنا نعيش في عالم لا ينتمي للواقع حيث العوائل كانت متفاوتة ومختلفة، من حيث المستوى المادي والوسط الاجتماعي الذي نعيش به، كنت أقابل فادي بعد خروجي من المدرسة، كنا ضدين متناقضين في الاهتمامات وطريقة العيش وارتداء الثياب ولكن وبالرغم من ذلك، كان فادي يعيش تحت وطأة أحكامي كان لايمل الحديث واللعب معي حتى ظننتُ أنني قد أتحول يومًا لكائن اخر مجهول الهوية، اليوم الذي قابلتُ به فادي للمرة الأخيرة كان يومًا غريبًا، استيقظتُ وأنا أشعر بالالام في رأسي لقد كانت هذه الإشارة الأولى والتي شعرتُ بها أن ماسيحدث لم يكن من قبل على الإطلاق تجاهلتُ الألم والكسل الذي تملك سائر جسدي ورحت أرتدي ثياب المدرسة استعدادًا لبدء يوم جديد ولصفحة مختلفة ستقلب حياتي رأسًا على عقب، أكملتُ يومي الدراسي على مايرام غير أن ذلك كان مقدمة لما سيأتي بل كان الهدوء ماقبل العاصفة كما يقال، قابلتُ فادي بعد خروجي من بوابة المدرسة وهو واقفٌ كعادته يترقبني بعينان لامعتان، كنتُ أظن بأنه كالعادة جاء ليجبرني على تجربة لعبة جديدة أو مشاركتي حكاياته مع رفاقه التي لاتخلو من الكذب، مشيتُ خطواتي حتى توقفتُ عنده متسمرًا وكأنه لم يكن فادي الذي اعتدته فادي الذي لم أخجل من إظهار نفسي أمامه وبشكل واضح، لقد نظر إليّ فادي نظرة والتي تفحصني من خلالها حتى ظننتُ أنني لبستُ ثياب المدرسة بالخطأ، عرفتُ بعدها بأنه لم يعد ذاك الصبي الذي أخجل من تصرفاته قطع نظرته قائلاً:مرحبًا سلمى، رددت عليه:أهلاً فادي سيكون اليوم دوري في اختيار لعبة نلعبها سويًا لايهمني إن كنت لاتحبها فسأخبرك عنها هذا مايهم، رد بحزم: لم اتي اليوم لنتبادل الألعاب، لدي الأهم الذي أريد أن أخبرك به، ضربتُ كتف فادي ضربة جمعت بها استغرابي محاولة كسر هذا الجو المشحون الذي لم أعهده، وابتدرته بالقول:أنت لاتمل من قول الهراء لقد سئمتُ من مزاحك، قلت ذلك وأنا أضحك مغمضة عيني باستصغار، ولكن فادي شدّ على ذراعي قائلاً: اسمعي ياسلمى، لقد جئت اليوم ولم أكن فادي الذي تعرفينه بالأمس، شئٌ ما تكون بداخلي، أشعر بقوة جذب غير عادية تسحبني نحوك، لم أعد أعرفني بحضرتك ياسلمى، وقفتُ شاخصة بصري أمامه، إنه حلمٌ نزلت كلماته كالصاعقة عليّ ما إن سمعتها، خرجت الكلمات مني ومن غير وعي، ما الذي تقوله يافادي أنا لا أفهمك! رد فادي قائلاً: لم تعودي صديقة ياسلمى، بل وأكثر إنني أشعر بقلبي يكاد يخرج من مكانه إذا سمعت اسمك، بادرته قائلة:فادي أنتي صديقي وأخي الذي لم أشترك معه برحم واحد، لقد عوضتني الحياة بك، مال فادي بجسده على الجانب الاخر متململاً ثم التفت نحوها:أنا أحبك.لقد تغيرت حياتي هنا يافادي بعثرت تلك الكلمة كل الأشياء التي رتبتها حتى أعيش يوما عاديًا معك لكنه لم يكن كذلك على الإطلاق لقد لبستني الجريمة التي لم أقدم يوما عليها ولم أفكر بها حتى، لقد سحبتني لدوامة تعصف بي حتى أيقظتني يدك التي تمسكت بجسدي الذي كاد أن يتهاوى أرضًا، هززت ذراعي ممسكًا إياه بقوة قائلا: سلمى مابك؟ مالذي أصابك؟ أخبريني، لقد كان إعياء مفاجئًا زارني تلك اللحظة ولم أعلم أنه سيكون صديقي الذي سيلازمني طيلة حياتي، تحاملتُ على نفسي ووقفتُ أمام فادي قائلة:لقد تجاهلتُ نفسي ومشاعري كثيرًا، كونها غير مهمة على الإطلاق، لقد كان يخالجني شعورًا غامرًا بالسعادة وأنا معك، ولكنني عرفتُ الان معنى ذلك، فادي الحب في عقيدتي ممنوع، سيجعل حبك في قلبي فجوة يأكل الزمن عليها ويشرب، تعرف يافادي أنني سأخسر نفسي وكل ما أملك إن اخترتك، لكنني عشتُ معك مايكفي قلبي الذي سيجعله مرويًا دائمًا بحبك، لقد أخطأتك وأنت جريمة قلبي الأولى.

Advertisements

2 Comments Add yours

  1. mishal.d says:

    قصة رائعة ، ومختلفة عن حروفكِ السابقة ،،،
    الجميل بها أنني وجدتكِ بين سطورها كـ ملهمه ومبدعة ومبهرة ،، أستمري بالكتابة ولا تتوقفي أبداً ،،

    دمتِ بخير ،،،،

    Liked by 1 person

    1. Mashael says:

      مادامت حروفي تتغنى بمن يقرأ لها سيطول عهدي مع الكتابة بإذن الله، شكرًا لدعمك مشعل
      ليلة طيبة

      Liked by 2 people

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s